عصر جديد من التسويق الرقمي" في كلية إدارة الأعمال بالجامعة الأمريكية بالقاهرة

الرئيسية > الأخبار > عصر جديد من التسويق الرقمي" في كلية إدارة الأعمال بالجامعة الأمريكية بالقاهرة

محاضرة للدكتورة نهال عفيفي بعنوان "الميتافيرس: عصر جديد من التسويق الرقمي" في كلية إدارة الأعمال بالجامعة الأمريكية بالقاهرة

 

تمت دعوة الدكتورة نهال عفيفي، الأستاذ المساعد بكلية تكنولوجيا الأعمال بجامعة مصر للمعلوماتية، لإلقاء محاضرة بعنوان " الميتافيرس: عصر جديد من التسويق الرقمي" لطلاب كلية إدارة الأعمال بالجامعة الأمريكية بالقاهرة.

يعتبر الميتافيرس الاختراق الكبير التالي في تطور الإنترنت. يرى الخبراء في جميع أنحاء العالم أن الميتافيرس تعتمد على سبع تقنيات: تكنولوجيا الجيل الخامس في الاتصالات، واجهة الدماغ الحاسوبية، الواقع الافتراضي، تقنية البلوك شين، الحوسبة السحابية، التوأمة الرقمية، والذكاء الاصطناعي.

وقد أشارت الدكتورة نهال في محاضرتها لطلاب كلية إدارة الأعمال بالجامعة الأمريكية بالقاهرة إلى أن المسوقين يسعون دائما إلى مواكبة أحدث التطورات التكنولوجية. لا عجب أن احتمال التسويق عبر الميتافيرس أصبح موضوعا مطروحا بقوة في عالم التسويق الرقمي.

وأضافت: "نظرا لأن الخط الفاصل بين العالم الحقيقي والعالم الافتراضي غير واضح بشكل متزايد، فمن المقرر أن يصبح الميتافيرس مكانا يقضي فيه الناس المزيد من وقتهم، ويختبرون العلامات التجارية، وحتى يشترون المنتجات الافتراضية. عندما يصبح المستقبل رقميا، سيتم استبدال أدوات التسويق التقليدية مثل الإعلانات التلفزيونية والمطبوعة قديمة بأدوات التسويق الرقمي المبتكرة الجديدة".

كما أوضحت أن العلامات التجارية أصبحت تحول استراتيجيتها التسويقية الرقمية نحو الميتافيرس لتظل ذات صلة بجمهور جيل الألفية أو الجيل زد، الذي يعتبر أكثر المتحمسين للميتافيرس، حيث يقضي مستهلكو جيل الألفية ضعف الوقت في التفاعل الاجتماعي في الميتافيرس كما هو الحال في الحياة الواقعية. على الرغم من أن العديد من المستخدمين قد يكونون صغارا، إلا أن تأثيرهم وقوتهم الشرائية ستنموان.

على الجانب التجاري، أوضحت الدكتورة نهال أنه بمساعدة الميتافيرس، ستأخذ مساحة التسويق الرقمي مظهرا جديدا تماما. وسوف تمكن الشركات من التواصل مع عملائها بطرق جديدة ولا مركزية.

تعد كلية تكنولوجيا الأعمال واحدة من الكليات الفريدة في جامعة مصر للمعلوماتية نظرا لما تقدمه لطلابها من تجربة تعليمية متميزة من خلال البرامج الفريدة التي تقدمها الكلية والتي تدمج بين مجالات إدارة الأعمال وتكنولوجيا المعلومات في الوقت الذي تتماشى فيه مع الثورة الصناعية الرابعة، مثل تحليل الأعمال، التجارة الإلكترونية، التسويق الرقمي، ريادة الأعمال والابتكار، وغيرها.

جدير بالذكر أن جامعة مصر للمعلوماتية تعد أول جامعة متخصصة بالشرق الأوسط وأفريقيا في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والمجالات المتأثرة بها، وأسستها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لتصبح مؤسسة أكاديمية رائدة تقدم برامج تعليمية متخصصة لسد حاجة سوق العمل من المتخصصين في أحدث مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ويقع مقرها بمدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وتضم جامعة مصر للمعلوماتية 4 كليات هي: (علوم الحاسب والمعلومات، الهندسة، تكنولوجيا الأعمال، والفنون الرقمية والتصميم) وتقدم 16 برنامج تعليمي متخصص لسد حاجة سوق العمل من المتخصصين في أحدث مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات مثل: الذكاء الاصطناعي وعلوم وهندسة البيانات، وصناعة الالكترونيات وعلوم الاتصالات، فنون الرسوم المتحركة، تصميم الألعاب الالكترونية، وغيرها من البرامج التي تفرضها الثورة الصناعية الرابعة.